مجموعة مسلماني
مارادونا: لن أدرب منتخب الأرجنتين لهذا السبب
10/9/2018 1:31:00 PM

 أكد المدير الفني لسينالوا دورادوس المكسيكي، الأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا، أنه لن يعد لتدريب المنتخب الأرجنتيني، ولكنه في الوقت ذاته أبدى تحمسه للجلوس على مقعد المدير الفني لناديه السابق بوكا جونيورز.

وقال بطل العالم مع "الألبيسيليستي" في 1986 بالمكسيك خلال حوار مع موقع "Infoabe" الأرجنتيني: "أتطلع لتحقيق أشياء كثيرة هنا، ولكن المنتخب مليء بالخونة، ولن أعود".

وأشار المدرب الأسبق لمنتخب الأرجنتين والذي قاده في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا، ولكنه ودع من ربع النهائي، إلى أنه "كان السبب في جلوس كلاوديو تابيا على كرسي رئاسة الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم".

وقال في هذا الصدد: "كنا نرغب في ضخ دماء جديدة بالاتحاد وجئنا بتابيا.. أنا أيضاً مخطئ.. طلب مساعدتي في بعض الأشياء وأنا وافقت.. قال لي أشياء كثيرة، ولم يفعل شيئاً، ولم يتصل بي بعدها.. هذا أكثر ما ضايقني، وهي خيانة.. لا أحب الخونة".

كما انتقد صاحب الـ57 عاماً أداء بوكا جونيورز، محملاً المسؤولية للرئيس دانييل أنجيليسي، مشيراً إلى أن المهاجم المخضرم كارلوس تيفيز لم يعد "لاعب الشعب".

وأبدى مارادونا أمنيته في تدريب البوكا في يوم ما، وقال: "بالطبع أرغب في تدريب بوكا جونيورز ومعايشة الأجواء الكبيرة من الداخل، ولكن دون أن يكون هذا على حساب أي أحد من المدربين"، في إشارة إلى عدم الرغبة في التأثير على منصب المدير الفني الحالي للفريق، غييرمو باروس سكيلوتو.

ودافع مارادونا عن نجم وقائد المنتخب وبرشلونة الإسباني، ليونيل ميسي، ولكنه انتقد في المقابل خافيير ماسكيرانو الذي لم يدافع علانية عن زميله السابق في المنتخب والبرسا إزاء الانتقادات التي وجهت إليه.

وأضاف مارادونا: "إذا كان هناك حقاً زملاء يحبون ميسي، فيجب أن يدافعوا عنه، ولا يصمتوا.. أخطئوا، يكفي إلقاء اللوم على ميسي، أخطأت في تقييمي لماسكيرانو، كنت أظنه قائداً".

 


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة