مجموعة مسلماني
يزيف موته ليتخلص من طلبات زوجته
8/10/2018 2:12:00 PM

 حاول رجل من الهندوراس يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية، تزييف موته من خلال نشر صور له وهو في المشرحة، وذلك حتى يتخلص من طلبات زوجته التي لا تنتهي.

قام داني غونزاليس (27 عاماً) بالتقاط صور له وهو ممدد على السرير تحت غطاء أبيض اللون، والقطن الأبيض يملأ أنفه وفمه.

وقد أرسل غونزاليس هذه الصور إضافة إلى صورة تابوت مغطى بالزهور، إلى زوجته التي كان قد تركها في بلدة سابا جنوب الهندوراس، مُرفقاً الصور برسالة تفيد بأنه توفي بمرض السرطان.

ومع ذلك، فإن الخدعة جاءت بنتائج عكسية بعد أن بدأت وسائل الإعلام المحلية في مسقط رأسه، الحديث عن موته المفاجئ، ووصل الخبر إلى أصدقائه ووالديه المسنين.

ولم يستغرق الأمر من الأقارب وقتاً طويلاً حتى أدركوا بأن كل شيء كان مفبركاً، حيث بدا غونزاليس وهو يبتسم بشكل واضح في إحدى الصور. كما لوحظ بأنه كان مستلقياً على سرير مزدوج، وأن الغطاء الأبيض كان في الواقع مجرد غطاء وسادة.

وبعدما عثرت وسائل الإعلام المحلية عليه، اعترف غونزاليس بأنه حاول إيهام زوجته بأنه قد فارق الحياة لتتوقف عن طلب المزيد من المال.

وقال لقناة تي في سور " كانت زوجتي تتصل بي كل أسبوع لتطلب مني إرسال المزيد من المال. لم تكن تطمئن عليّ أبداً طوال الأسبوع، بل كانت تنتظر قدوم يوم السبت حتى تتصل بي لأرسل لها النقود".

وأضاف "كانت تطلب مني إرسال هواتف ذكية على الدوام مدعية كل مرة بأنها تعرضت للسرقة، وقد وصل عدد الهواتف التي أرسلتها لها إلى ستة هواتف".

وتعرض غونزاليس لموجة من الانتقادات اللاذعة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث استنكر المتابعون الخداع الذي مارسه الرجل ضد زوجته، ووالديه المسنين، ونصحوه بأن يحل مشاكله بطريقة مختلفة، وفق ما ورد في صحيفة ميرور البريطانية.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة