مجموعة مسلماني
تشييع غاضب لجثمان الطفلة الشهيدة "بيان"
8/9/2018 1:11:00 PM

 شيعت جماهير غفيرة، اليوم الخميس، جثامين ثلاثة شهداء، بينهم طفلة ووالدتها، بعد أن قضوا الليلة الماضية في سلسلة غارات جوية إسرائيلية على قطاع غزة.

وسادت حالة من الغضب في أوساط المشيعين لجثامين الشهداء الثلاثة وهم الشاب "علي الغندور" (30 عاما) من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، إلى جانب المواطنة "إيناس أبو خماش" (23 عاما) وطفلتها "بيان" (عام ونصف).

وانطلق موكب تشييع الشهيد الغندور من مستشفى الأندونيسي في بيت لاهيا إلى منزل عائلته لإلقاء نظرة الوداع ومن ثم أداء صلاة الجنازة عليه ودفنه في مقبرة البلدة.

كما انطلق موكب تشييع الشهيدة إيناس وطفلتها بيان من مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح، وتم نقل جثمانيهما إلى منزل عائلة الشهيدة إيناس، في منطقة الحكر بدير البلح وسط القطاع، لإلقاء نظرة الوادع عليهم، قبل أن يتم أداء صلاة الجنازة عليهما ودفنهما في مقبرة الشهداء.

وطالب المشاركون في الجنازة المقاومة بالرد العنيف على تعمد الاحتلال استهداف منزل المواطن محمد أبو خماش، مرددين شعارات تدعو الفصائل للاستمرار في قصف سديروت والبلدات الإسرائيلية وتوجيه الضربات باتجاه منازل الإسرائيليين ردا على هذه الجريمة تحت قاعدة "القصف بالقصف والبادئ أظلم".


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة