مجموعة مسلماني
تفاصيل جديدة.. كشف اسم منفذ عملية الطعن التي وقعت بالامس وكشف دوافعها
6/12/2018 1:48:00 PM

كتبت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية: أعلن جهاز الشاباك الإسرائيلي أن عملية الطعن التي وقعت بالأمس في مدينة العفولة، وأصيبت فيها إسرائيلية بجروح خطرة كانت عملية على خلفية قومية.

كما أعلن جهاز الشاباك الإسرائيلي أن الفلسطيني نور الشناوي، 30 عاماً، من منطقة جنين اعترف عن علاقته بالعملية، إعلان جهاز الشاباك الإسرائيلي جاء على الرغم من عدم تحديد الشرطة الإسرائيلية لخلفية العملية حتى الآن.

يشار إلى أنه تم نقل شناوي بداية إلى مستشفى "هعيميك" في العفولة، ولكن تم نقله لاحقا إلى مستشفى "بورية" لاعتبارات "أمنية". بينما ظلت المصابة في عملية الطعن في قسم العلاج المكثف في مستشفى العفولة، ووصفت حالتها الصحية بالخطيرة والمستقرة.

وبحسب التحقيقات الأولية فإن منفذ العملية استقل مركبة أجرة، بعد تنفيذ عملية الطعن، وحاول مغادرة المدينة، إلا أن خلافا نشب بينه وبين السائق اضطر الأخير إلى العودة به إلى المدينة، بينما كان يلاحق المركبة أحد سكان المدينة الذي اشتبه به بتنفيذ عملية الطعن، وقام بإبلاغ الشرطة. وعندما وصل أفراد الشرطة إلى شارع "أورشليم" في المدينة، أطلقوا عليه النار، فأصيب بقدمه، وعندها هجموا عليه وكبلوا يديه، ثم نقلوه إلى المستشفى بسبب إصابته.


 


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة