مجموعة مسلماني
قطر وسيشل يعيدان آمال المغرب في احتضان كأس العالم 2026
6/11/2018 10:54:00 AM

 كانت الأيام الأخيرة صادمة بشكل غير سار لمشروع احتضان كأس العالم 2026 في المغرب؛ إذ انضمت ناميبيا وليبيريا إلى جنوب إفريقيا تيصبحوا الدول الإفريقية الوحيدة التي اختارت بشكل رسمي أن تؤيد مشروع أميركا الشمالية لاحتضان كأس العالم بدلاً من المغرب.

خفَّضت التحركات الأخيرة من الزخم الإفريقي الذي عزز عرض المغرب  في الشهور الماضية، بينما حطمت السعودية وأفغانستان تأكد المغرب من أنها ستحظى بتأييد العالم الإسلامي، بسبب إدارة ترمب المعادية للمسلمين، وهو ما سيعطي مشروع المغرب 2026 الأغلبية الساحقة. لكن إذا كانت خسارة المغرب لدعم بعض الدول الإفريقية والشرق أوسطية بمثابة ضربة كبيرة لآمال المغرب في استضافة كأس العالم 2026، فقد أُعيد إحياء رفات أمل المغرب 2026 مرة أخرى، عن طريق أخبار جديدة آتية من الخليج العربي وإفريقيا، كما أشارت صحيفة المساء المغربية صباح اليوم. 

كتب المصدر أن سفيرقطرفي الرباط، عبدالله بن فلاح الدوسري، أعلن عن دعم بلاده لمشروع المغرب بشكل كامل. وأشارت صحيفة المساء أيضاً أنه بجانب التأكيد على أن قطر ستصوت للمغرب، فإن الدولة الخليجية "تخطط أيضاً لكي تستخدم كل قدرتها للضغط من أجل إنجاح العرض المغربي".

يبدو موقف قطر مألوفاً، فقد كانت قطر صريحة بلا اكتراث بشأن دعمها المتواصل تجاه "أشقائها المسلمين" منذ إعلان مشاركة المغرب للمنافسة على احتضان مسابقة كأس العالم 2026، والتي أُعلنت في أغسطس/آب من العام الماضي. على الرغم من تغريدة ترمب الأخيرة التي تهدد برفع المساعدات الأميركية عن أي بلد لن يصوت لمشروع الاتحاد 2026 (المشروع الأميركي الشمالي) فإن الدوسري كان متعنتاً بشأن موقف بلاده في تصويت يوم الأربعاء حيث ألمح الدوسري بدون ذكر أية أسماء، بأن على الدول الإسلامية مساعدة المغرب.

وصل إلى المغرب نسمة هواء رطبة أخرى من إفريقيا، إذ صوتت سيشل لمشروع المغرب 2026. اختارت الدولة الجزرية العضوة في مجلس اتحادات كرة القدم الجنوب إفريقية (COSAFA) أن تحطم برنامج دولة جنوب إفريقيا في إقناع كتلة (COSAFA) للتصويت للعرض الأميركي الشمالي، بدلاً من المغربي.

وأعلن رئيس اتحاد كرة القدم السيشلي جورج بيبل  في بيان علني عن دعم بلاده الكامل لمشروع المغرب 2026. وأضاف بيبل أن المجلس التنفيذي للاتحاد قرر بإجماع الآراء التصويت لممثلة القارة، يوم 13 يونيو/حزيران.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة