مجموعة مسلماني
هل دق درس نادي برشلونة ناقوس الخطر؟
4/11/2018 2:56:00 PM

لن تكون مواجهة ريال مدريد الإسباني ضد يوفنتوس الإيطالي، مساء الأربعاء، على ملعب “سانتياغو برنابيو” بالعاصمة مدريد مجرد لقاء شبه محسوم في إياب دور الثمانية ببطولة دوري أبطال أوروبا.

فاز ريال مدريد في إيطاليا على يوفنتوس في عقر داره بثلاثية دون رد، وهو ما يجعل كفة حامل لقب التشامبيونز ليغ الأرجح بكل المقاييس للتأهل ولكن كل هذه الحسابات كانت قبل متابعة مباراة برشلونة الإسباني وروما الإيطالي في  الدور نفسه أمس الثلاثاء.

وأطاح روما بنظيره برشلونة بعد الفوز بثلاثية نظيفة ليفاجِئ العالم كله برد اعتباره بعد الخسارة بنتيجة 4-1 أمام العملاق الكتالوني في كامب نو ذهاباً.

وأصبح السؤال لدى عشاق مدريد هل يتكرر سيناريو برشلونة مع الفريق الملكي، أو يتعلم مدربهم الفرنسي زين الدين زيدان ونجوم مدريد الدرس الكتالوني؟

ويستعرض “إرم نيوز” في السطور الآتية أبرز ملامح موقعة ريال مدريد ويوفنتوس بدوري الأبطال:

السقوط في برنابيو.. حدث مرتين

رغم أن تاريخ مواجهات الفريقين يحمل تفوقاً لصالح ريال مدريد بشكل واضح، إلا أنه يثير القلق حول فكرة الهزيمة أمام يوفنتوس في ملعب “برنابيو”.

حدث بالفعل هذا الأمر مرتين الأولى عام 1962 في ربع نهائي البطولة وفاز يوفنتوس بهدف نظيف على الريال في عقر داره بمباراة الذهاب وتكرر الأمر في عام 2008 بدور المجموعات وفاز يوفنتوس بثنائية النجم السابق أليساندرو ديل بييرو.

ولم يشهد التاريخ هزيمة ريال مدريد أمام يوفنتوس بثلاثية دون رد على مدار مباريات الفريقين معاً، وأكبر فوز لليوفي كان بنتيجة 3-1 في إياب نصف نهائي نسخة 2003 وكان فريق السيدة العجوز متقدماً بثلاثية دافيد تريزيجيه وأليساندرو ديل بييرو وبافل نيدفيد ولكن زين الدين زيدان المدرب الحالي للريال ونجم الفريق الأسبق سجل هدفاً قبل نهاية المباراة.

حسابات التأهل

لا شك أن سيناريو تأهل يوفنتوس يبدو صعباً للغاية في معقل ريال مدريد، فالفريق الإيطالي يحتاج للفوز بثلاثية نظيفة لمعادلة النتيجة أولاً ثم التفوق سواء في باقي فترات المباراة أو الوقت الإضافي أو ضربات الترجيح.

ويحتاج ريال مدريد للفوز أو التعادل بأي نتيجة بل والخسارة بفارق هدفين تعني -أيضاً- تأهل الفريق الإسباني.

يوفنتوس وعودة بيانيتش

يستعيد فريق يوفنتوس في مباراة الإياب “العقل المفكر” الذي يجيد تدوير الكرة ويصنع الفارق في بناء هجمات الفريق الإيطالي وهو البوسني ميراليم بيانيتش الذي صنع هذا الموسم لزملائه 12 هدفاً وهو أكثر لاعب يلعب هذا الدور في اليوفي.

وستكون عودة بيانيتش نقطة قوة مهمة في خطة المدرب الإيطالي ماسيمو أليجري الذي يفتقد على الجانب الآخر نجمه الأرجنتيني باولو ديبالا اللاعب الموهوب الذي يجيد التحول بالهجمة سريعاً وصناعة الخطورة.

يضع أليغري آماله على سرعة الجناحين الكولومبي خوان كوادرادو والبرازيلي دوغلاس كوستا، مع مثلث الوسط الألماني سامي خضيرة والبوسني ميراليم بيانيتش والفرنسي بلايس ماتويدي.

يراهن يوفنتوس على قدرات الهداف الأرجنتيني جونزالو هيجواين الذي سجل هذا الموسم 22 هدفاً من أجل هز شباك فريقه الأسبق ريال مدريد.

وأكد هاني سعيد، مدافع منتخب مصر الأسبق وفريق فيورينتينا وباري الإيطالي الأسبق، في حديثه لـ”إرم نيوز” أن مهمة يوفنتوس صعبة للغاية ولكنها ليست مستحيلة وظروف وسيناريو المباراة سيحددان ملامح اللقاء.

وأضاف: “ريال مدريد ليس توتنهام الإنجليزي الذي ودّع على أرضه أمام يوفنتوس، وريال مدريد لا يخسر بالثلاثة على ملعبه خاصة في دوري الأبطال”.

 

وأشار إلى أن إيقاف خطورة كريستيانو رونالدو والتسجيل مبكراً مهمة مزدوجة وأساسية للاعبي يوفنتوس في مباراة الفريقين.

طموح زيدان وخبرة رونالدو

يراهن ريال مدريد على خبرة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان وطموحه، خاصة أنه المدرب المتوج باللقب الأوروبي في آخر موسمين ويسعى لحصد البطولة للمرة الثالثة على التوالي.

مباراة ريال مدريد ويوفنتوس.. شاهد مقصية مذهلة من كريستيانو رونالدو في شباك بوفون (فيديو)

أهداف مباراة ريال مدريد ويوفنتوس.. كريستيانو رونالدو يلدغ بوفون بهدفين ومارسيلو يوقع الثالث (فيديو)

تتجه أنظار عشاق ريال مدريد إلى نجمهم الأول البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف دوري الأبطال برصيد 12 هدفاً ونجم الشباك خاصة أنه اعتاد هز شباك يوفنتوس وسجل هدفاً أسطورياً في مباراة الذهاب بمقصية تاريخية.

يعتمد زيدان على ثنائي الهجوم رونالدو وبجواره الفرنسي كريم بنزيمة وخلفهما صانع الألعاب المحوري إيسكو مع ثلاثي الوسط المميز توني كروس صاحب التمريرات الدقيقة والكرواتي لوكا مودريتش والدينامو البرازيلي كاسيميرو.

يظل الظهيران البرازيلي مارسيلو والإسباني داني كارفخال أحد أهم أسلحة ريال مدريد، فهذا الثنائي صنع 11 هدفاً وهو ما يعكس أهمية الدور في ظل السرعة والانطلاقات للاعبين.

 

 

 


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة