مجموعة مسلماني
جريمة وحشية.. عندما انقلب أبناء العم على بعضهم!
1/13/2018 1:56:00 AM

قال المستشار حاتم فاضل المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة الكلية 7 متهمين إلى محكمة الجنايات بعد أن طاردوا نجل عمهم وأجبروه على القفز في المياه هربا منهم ورشقوه بالحجارة حتى لقي مصرعه غريقًا. وكانت قوات الأمن المصرية عثرت على جثة غريق بالقرب من معدية الصالحية بأطفيح، قبل 5 أشهر.

وتبين أنها لشاب يدعى “إيهاب ب.”، 29 سنة سائق، وتوجد بينه وبين أبناء عمومته خلافات سابقة.

وكشفت التحريات وتحقيقات النيابة أن المجني عليه تحرش بقريبته قبل 7 أشهر من مقتله، بعد أن تسلل إلى منزلها ليلًا، وقفز من أعلى سور المنزل، وقام بتقبيلها وما إن علمت أسرتها بذلك نشبت مشاجرة عنيفة بين الأسرتين تداركها كبار العائلتين بعقد جلسة عرفية والتراضي فيها بينهم، قبل أن تتجدد الخلافات بعد عودة أحد أقارب الفتاة والمجني عليه من خارج البلاد ورفضه إنهاء الأمر بجلسة صلح فقط، وقرر الانتقام من نجل عمه.

واتهمت النيابة الشخص العائد من الخارج تحريض أبناء عمه على تأديب المجني عليه، وقالت إنهم توجهوا له في مكان اعتاد التواجد به على حافة نهر النيل، واعتدوا عليه بالضرب وطاردوه بالشوم ما دفعه للقفز بنهر النيل.

وبحسب التحقيقات، فإن المجني عليه حاول الخروج من المياه إلا أن أبناء عمه حاصروه، واستمروا في رشقه بالحجارة لمنعه من الخروج حتى لقى مصرعه غرقًا، وذلك خلال 8 دقائق. وتسلمت النيابة تقرير الطب الشرعي حول الصفة التشريحية للمجني عليه، والذي أفاد بوفاته نتيجة "اسفكسيا الغرق". ووجهت النيابة للمتهمين "متهم محبوس" و "6 هاربين" تهمة القتل مع سبق الإصرار والترصد بالمنع قاصدين إزهاق روحه، وأمرت بإحالتهم لمحكمة الجنايات.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة