مجموعة مسلماني
نزوح 100 ألف شخص جراء معارك شمال غرب سوريا
1/11/2018 10:07:00 AM

 نزح نحو مئة ألف شخص منذ مطلع شهر كانون الأول/ديسمبر 2017 جراء المعارك العنيفة التي تخوضها القوات الحكومية السورية وفصائل مسلحة في شمال غرب سوريا، وفق ما أحصت الامم المتحدة الاربعاء.

وسجلت الأمم المتحدة في تقرير صادر عن مكتب تنسيق الشؤون الانسانية "نزوح 99569 شخصا في الفترة الممتدة بين 1 كانون الأول/ديسمبر حتى التاسع من الشهر الحالي".

وتوجه معظم هؤلاء النازحين الى مناطق في وسط محافظة ادلب وشمالها، بعد فرارهم من ريف إدلب الجنوبي وريفي حماة الشمالي والشمالي الشرقي.

وبدأت قوات النظام السوري بدعم روسي منذ 25 كانون الأول/ديسمبر هجوماً للسيطرة على الريف الجنوبي الشرقي لإدلب، المحافظة الوحيدة الخارجة عن سلطة دمشق وتسيطر عليها بشكل رئيسي "هيئة تحرير الشام" (النصرة سابقاً).

وجاء هذا الهجوم بعد شهرين من المعارك المتقطعة بين الطرفين في ريفي حماة الشمالي والشمالي الشرقي المحاذيين لإدلب.

ودفعت هذه المعارك وما يرافقها من غارات سورية وروسية كثيفة وقصف مدفعي، الآلاف من الاسر الى النزوح من مناطق الاشتباك ومحيطها، ما جعل الوضع في محافظة ادلب "شديد الفوضى" بحسب التقرير.

وحذرت الأمم المتحدة من "الوتيرة المقلقة" للمعارك ومن "استمرار القصف العنيف على مناطق عدة في ريفي ادلب الجنوبي والجنوبي الشرقي بلا هوادة، ما يؤدي الى خسائر ونزوح في صفوف المدنيين ودمار البنى التحتية الحيوية".

وبحسب الأمم المتحدة، يجد كثير من النازحين أنفسهم "بلا ملجأ" لا سيما أن "امكانية الإيواء (النازحين) في محافظة ادلب منخفضة وايجاد مكان لاستئجاره صعب للغاية".

وتؤوي محافظة ادلب وفق الأمم المتحدة، 2,5 مليون نسمة بينهم 1,1 مليون نازح.

ومنذ بدء هجومها في ادلب، تمكنت قوات النظام وفق المرصد من السيطرة على عشرات القرى والبلدات.

وباتت الأربعاء على تخوم مطار أبو الضهور العسكري الاستراتيجي، الذي كانت هيئة تحرير الشام قد سيطرت عليه مع فصائل اسلامية في أيلول/سبتمبر 2015 بعد حصاره نحو عامين.

وفي حال سيطر الجيش السوري على مطار أبو الضهور، فسيصبح أول قاعدة عسكرية يستعيدها في محافظة ادلب.

وتسعى قوات النظام من خلال هجومها بحسب المرصد، الى تأمين طريق استراتيجي شرق المطار يربط مدينة حلب، ثاني أكبر مدن سوريا، بدمشق.

وتسيطر "هيئة تحرير الشام" حالياً على الجزء الأكبر من محافظة ادلب، فيما يقتصر وجود الفصائل المقاتلة على مناطق أخرى محدودة.

وتشكل محافظة ادلب مع أجزاء من محافظات محاذية لها إحدى مناطق خفض التوتر الذي تم التوصل الى اتفاق بشأنها في أيار/مايو 2017 في أستانا برعاية روسيا وإيران، حليفتي دمشق، وتركيا الداعمة للمعارضة. وبدأ سريان الاتفاق عملياً في ادلب في أيلول/سبتمبر الماضي.

ما تعليقك على هذا الخبر؟
إقرأ ايضاً
الديوان الملكي السعودي: لا تتعرضوا للشيخة موزة
تواصل الاحتجاجات في جرادة المغربية
السيسي يستعرض كشف حساب عن فترة رئاسته الاولى
اغتيال داعية سعودي "سلفي" في غينيا بالرصاص
الديوان الملكي السعودي يدين التطاول على الشيخة موزة ويؤكد ان الأعراض خط أحمر
تغيير محتمل وقريب في قيادة مديرية الامن العام بالاردن وابرز الاسماء أبو جمعة والحمود
الأكثر قراءة
أخبار فلسطينية
تفاصيل جديدة حول المنخفض وتحذيرات للمواطنين ومنخفض جديد يستمر مدة ...
أخبار فلسطينية
سيدة تموت بعد ولادتها في طولكرم .. والصحة توضح
أخبار فلسطينية
تحديث جديد حول المنخفض القطبي المناظر...
مواضيع مختارة
السفاح وضحيته الثامنة زينب ..فيديو
مواضيع مختارة
زوجان يكتشفان غرفة سرية تحت منزلهما بالصدفة .. صور
أخبار فلسطينية
النقل والمواصلات تبدأ بتنفيذ نظام عمل المركبات الحكومية للقطاع المدني
أخبار فلسطينية
مجلس الوزراء يصادق على نظام الحجز الاداري للمركبات والدراجات
أخبار عربية
وفاة أكبر شاهدة على قضية فلسطين
أخبار فلسطينية
استشهاد منفذي عملية صرة في اشتباك مسلح.. صور
أخبار الاقتصاد
ارتفاع على سعر صرف الدولار
أخبار فلسطينية
حماس تكشف عن إنسحاب دور مصر برعاية المصالحة
مواضيع مختارة
أغرب 9 عادات عند دونالد ترامب
أخبار فلسطينية
حالة الطقس منخفض جوي عميق مصحوب بكتلة هوائية شديدة البرودة يؤثر ...
أخبار محلية
إصابة مواطن بجراح بحادث دهس في نابلس
أخبار فلسطينية
مقتل شاب جراء تعرضه لاطلاق نار,,,صورة
أخبار محلية
إصابة شاب بجراح خطيرة اثر سقوطة من علو بنابلس
مواضيع مختارة
شاهد .. مشلول يتسلق مبنى محترق لإنقاذ امرأة
مواضيع مختارة
بعد 62 عاماً من زواجه منها «خطيفة».. تركي ثمانيني يحقق حلم ...
أخبار الاقتصاد
اسعار صرف العملات اليوم الخميس
مواضيع مختارة
حظك اليوم الخميس 18/1

تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة