مجموعة مسلماني
الأسيرة نورهان عواد تتفوق في دراستها داخل معتقلات الاحتلال
8/8/2017 9:22:00 PM

 حصلت الأسيرة، نورهان إبراهيم عواد (17 عاماً) على معدل 94 بامتحان 'الثانوية العامة' داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

والأسيرة عواد، حُرمت من حقها بمتابعة دراستها والتقدم إلى امتحانات الثانوية العامة، بزعم تنفيذ عملية طعن في القدس المحتلة، وقد أطلق الاحتلال الرصاص عليها آنذاك وعلى ابنة عمتها، هديل عواد، والتي استشهدت على الفور.

ولا تزال الأسيرة نورهان، رغم اصابتها واعتقالها، تحلم بأن تلتحق بكلية القانون، حيث تميزت قبل اعتقالها بتحصيلها العلمي وحصدها للمراكز الأولى في دراستها، وهي الآن تسجل خطوة إضافية وتحصّل علامة 94 بامتحان التوجيهي، وهي خلف قضبان الاعتقال.

 

يذكر أن المحكمة المركزية بمدينة القدس المحتلة، كانت قضت بسجن 'الفتاة الجريحة نورهان' لمدة 13 عامًا ونصف بتهمة محاولة تنفيذ عملية طعن، وفرضت عليها غرامة مالية قيمتها 30 ألف شيكل.

واُعتقلت نورهان بتاريخ 2015/11/23 عقب إصابتها بجروح واستشهاد قريبتها هديل. وقدمت النيابة العامة الإسرائيلية لائحة اتهام ضد الفتاة إلى محكمة الأحداث في القدس، بتاريخ 2015/12/11، ونسبت إليها تهمة محاولة القتل وحيازة سكين.

ووفقا للائحة الاتهام، فإن هديل ونورهان قررتا تنفيذ عملية طعن انتقاما لاستشهاد شقيق هديل بنيران جيش الاحتلال في العام 2013.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة