مجموعة مسلماني
طعنته زوجته.. فقال لها: "إهربي عشان تربي ابننا"
5/19/2017 11:46:00 AM

 

فُجع أهالي منطقة دار السلام في العاصمة المصرية القاهرة، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها رجل خمسيني، بعد طعنه من قبل زوجته.

 وذكرت وسائل إعلام مصرية، أن دوافع الجريمة هي عودة الرجل لزوجته الأولى بعد فراق طويل بينهما، علما أن الجانية هي زوجته الثانية.

 وقالت صحيفة “الشروق” إن الضحية “الشيخ أشرف”، طُعن بآلة حادة مزّقت أمعاءه، وبقي الجاني مجهولا لغاية اكتشافه من قبل فريق التحقيقات، وتبين حينها أن الجاني هي زوجته “بسيمة” 36 عاما.

 

“الشروق” نقلت عن الزوجة الأولى، قولها إن القاتلة “ضرتها”، رغبت بالزواج من “الشيخ أشرف” لكثرة الأموال التي يملكها، حيث كان يعمل بالقرب من منزلها، وتشاهد إنفاقه على الفقراء، ومن ضمنهم ذويها.

 وأضافت: “عام 2010 انفصلت عن زوجي على الرغم مما بيننا من عشرة وأولاد، وذلك بسبب محاولات المتهمة الوقيعة بيننا، طمعا فى ثروته، إلا أنه كان يعلم بألاعيبها لكنه كان يخشى أن يصيب أولادى مكروها، فتزوج منها بعد أن أوهمته بالتزامها وارتدائها للنقاب وأنجبت منه طفلا”، وتابعت: “أصيبت بالجنون بعد أن تصالحت مع زوجي وأعادني للمنزل”.

 


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة