مجموعة مسلماني
حماس بذكرى انطلاقتها تدعو فتح لطي الماضي وتؤكد: لن نعترف بإسرائيل
12/9/2016 3:05:00 PM

جددت حركة حماس في ذكرى انطلاقتها الـ 29 تأكيدها على عدم الاعتراف بالاحتلال الاسرائيلي، مشددة أنها ماضية في طريق المقاومة حتى تحرير كامل فلسطين.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية في كلمة له أمام آلاف المحتشدين شمال قطاع غزة بذكرى انطلاقة الحركة :" لن نعترف بالاحتلال لأنه زائل لا محالة، ولن نتراجع عن خيار المقاومة حتى تحرير كل فلسطين".

وأضاف "أن حماس يوم انطلقت ما زالت وستبقي حركة تحرر ومقاومة وطنية فلسطينية اسلامية هدفها تحرير فلسطيني ومواجهة المشروع الاسرائيلي".

وتابع الحية:" تحرير قطاع غزة من الاحتلال ما هو إلا خطوة على طرق تحرير فلسطين كل فلسطين"، مؤكدا أن حركته رغم المحن واحدة موحدة في قادتها وكوادرها وأبنائها ورجالها ونسائها بالداخل والخارج

وشدد القيادي في حماس دعم حركته الكامل لانتفاضة القدس، داعيا إلى الانخراط فيها بكل قوة ورفض كل من يحاول إخمادها.

وجدد رفض حركته التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي، داعيا إلى" العمل ضد محاولات التطبيع مع الاحتلال التي تحاول الاطراف السياسية والاعلامية والمجتمعية تسويقه".

وطالب الحية حركة فتح بالتخلص من اتفاق "اوسلو"، وقال:" إنه سوق للاحتلال الاسرائيلي بالمنطقة، ووقف ضد المقاومة على حد قوله".

ودعا فتح إلى طي صفحة الماضي وعقد حوار وطني جاد لتطبيق ما تم الاتفاق عليه لتحقيق المصالحة والشراكة الوطنية على برنامج قائم على حماية الثوابت يهدف للتحرير وإقامة الدولة بكافة الوسائل على راسها المقاومة المسلحة.

وأكد الحية على ضرورة حل قضايا الموظفين المدنيين والعسكريين بلا تمييز، مشددا أنه" لا يجوز لأحد أن يفرض برنامجه على الكل الفلسطيني".

وجدد الحية دعم حركته لمبادرة الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي الدكتور رمضان شلح، وقال:" نرفع كل معاني التقدير لحركة الجهاد الإسلامي لتقديمهم مبادرة وطنية ندعمها وندعو فتح أن تكون هذه المبادرة أحدى قواعد العمل الوطني للخروج من هذا المأزق الوطني".

ورفض التنسيق الأمني مع الاحتلال الاسرائيلي، ووصفه بأنه" يضرب الوحدة الوطنية ويمزق النسيج الوطني" ورفض الاعتقالات السياسية في الضفة الغربية.

ووعد الحية الشعب الفلسطيني بالعمل على تحرير الاسرى من سجون الاحتلال، وقال :"نعد شعبنا بتحرير الأسرى ونقول لقادة العدو عليكم الاستعداد لدفع الثمن وطول الزمن ليس في صالحكم".

 


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة