مجموعة مسلماني
خبراء: "صحوة الدولار" لن تستمر!
8/15/2008 6:06:00 PM

تلفزيون نابلس - تمكن الدولار الأميركي مؤخراً من الخروج من "سرير الموت"، غير أن عودته إلى كامل عافيته تبدو أمراً بعيداً للغاية الآن.

فبعد أعوام من انهيار قيمة العملة الخضراء أمام العملات الصعبة الأخرى، كاليورو الأوروبي والجنيه الاسترليني والين الياباني، تمكن الدولار الأمريكي من استعادة بعض قواه المفقودة خلال الشهر الجاري.

ويشكل ارتفاع القيمة الشرائية للدولار نبأ جيداً للمستهلكين الأميركيين، وذلك لأن العملة القوية تجعل البضائع المستوردة أرخص وتساعد على خفض التضخم، الذي يمكنه المساهمة في خفض قيمة بعض الأصول الثابتة.

وحتى بعد الانخفاض الأخير، فإن أسعار السلع، بدءاً بالنفط الخام وانتهاء بمحصول الذرة، تظل أعلى بكثير من مستوياتها التي كانت عليها قبل عام.

ولسوء الحظ، قد لا يساعد الدولار كثيراً خلال الشهور المقبلة، لأن صحوته قد تصل إلى نهايتها.

وصحيح أن الاقتصادات الأوروبية تكافح ضد الركود الذي يحوم فوق أجوائها، وهو أمر سيء بالنسبة إلى اليورو، إلا أن واقع ضعف الأصول والموجودات الأميركية، وتحديداً في قطاعي الإسكان والتمويل إلى جانب حاجة البلاد إلى الاقتراض الخارجي لتمويل الإنفاق الحالي، قد يقوض مكاسب الدولار الأخيرة.

يشار إلى أن اليورو الأوروبي يعادل 1.5 دولاراً، بعد أن كان يعادل 1.57 دولاراً في أواخر يوليو/تموز و1.6 دولاراً في إبريل/نيسان الماضيين.

عندما صدر اليورو قبل نحو عقد، كانت قيمته تعادل دولاراً واحداً تقريباً، ولكن سرعان ما بدأت رحلة انهيار قيمة الدولار أمامه، وتحديداً مع انهيار السوق المالية عام 2000 والركود الجزئي في الاقتصاد الأمريكي عام 2001.

ولكن بدأ الانهيار في قيمة الدولار في التسارع مع العجز في الإنفاق.

وعودة إلى صحوة الدولار الأخيرة، يتوقع الخبراء في مؤسسة "ميريل لينتش" حدوث تباطؤ في هذه الصحوة قريباً مع استمرار حالة القلق بخصوص تمويل العجز الأميركي، وتتوقع أن يتوقف سعر اليورو عند 1.4 دولاراً في النصف الأول من عام 2009.

يذكر أن الولايات المتحدة فقدت 400 ألف وظيفة في الشهور السبعة الأولى من العام الحالي، ويقول الاقتصاديون إن العديد من الشركات ستعلن توقفها عن العمل خلال ما تبقى من هذا العام.

والأمل الوحيد في محافظة الدولار على قوته يعتمد على مزيد من الضعف الاقتصادي في منطقة اليورو، وفق بعض الخبراء.


تصميم وتطوير: ماسترويب 2016
جميع الحقوق محفوظة